منارة الشرق

خطوط عريضة في الأدب بقلم: أ. أيمن الجبلي

عبر تاريخ الآداب ، وبالعودة إلى النصوص وتناول مفرداتها من الناحية الرمزية والناحية التصويرية ، وعند دراسة التشبيهات التي كان يستعين الأديب بها ليترجم أحاسيسه المجردة المكنونة تارة ، وليقرب المعاني للقارئ تارة أخرى ، المزيد

أكتب بقلم الكاتبة: جود عيسى

خطي سيئ ومع ذلك أكتب! العالم يخاف من الكلمات بشكلٍ مفجع… المشاعر بحاجةٍ لأجنحة من حروف كي أتخلّص منها… يدي تنخزني تريد أن تتحرك وأصابعي توافقها الرأي… أغانٍ تضجّ رأسي وصوتُ درويش ونزار يزيد الضجيج…. المزيد

نجيعُ الشّوق بقلم الكاتبة : إيمان السيّد

قُمْ واسقنِي مِنْ شِهْدِ حبِّك بلسَماً بانَ الجَزُوْعُ …من الغرامِ عليلا مَنْ قال أنّي لا أذوبُ صبابَةّ يُرديهِ شوقاً… بُكْرَةً و أصيلا قد تبدو لي من فَرْطِ حبّكَ مدنَفَاً بدنانِ لحظٍ فاتنٍ …مقتولا!! تسبيْ الفؤادَ المزيد

وشوشات صب للكاتبة: ميسون خطيب

وشوشات صب لا تسل أوتار قلبي ..عن زغاريد الفرح عن نغيمات عذارى..تعتلي قوس قزح يا ينابيع المآقي ..يا قواميس الغزل بت لي وحدي منيرا ..فيكم العمرُ اكتملْ أعزف اللحن حبورا.. فوق أهداب المقل أبسط القرب المزيد

كفى رُفعًا بقلم : محمد سُليمان عبد الجواد

كَفى يا أيُها الأوغاد رفعاً فما عادت تُساعدُنا النقودُ نُطاردُ خبزنا في كلِّ يومٍ ومنَّا من يسافر لا يعودُ ومنَّا من بنار الفقرِ يُكوى ويسأَلُ نفسهُ لمتى الصمودُ ملأتُم ارضنا ذُلاً وفقراً لنصبح تحت ارجُلِكُم المزيد

“وهُنا أنا “بقلم الشاعر الدمشقيّ : أحمد العجّة

وهُنا أنا بدمشقَ كلُّ قصائدي تتجذَّرُ وهُنا بديلُ الدّمعِ: وردٌ يَقطُرُ وندىً، إذا بردى يَجُفُّ يُفَجَّرُ فهُنا النّدى وهُنا أنا ما بينَ كُلِّ قصيدةٍ وقصيدةٍ، ألفٌ من الأبياتِ ليست تُسطَرُ وهُنا دمشقُ، حضارةُ القرآنِ بعدَ المزيد

التغريبة السّوريّة لنور الهلالي بقلم : د. أيمن العتوم

نور الهلالي حين تكتب قصة وطن؛ تكتب قِصّة الأسى، والفظائع، والحزن، والشّجن، ولكنها مع ذلك تكتب قصة شعبٍ عظيم؛ شعبٍ يكتب التاريخ، وينهض من رماده كالعنقاء؛ ليبدأ من جديد… تكتب قِصّة الطفولة المذبوحة التي ابتدأت المزيد

1 2