منارة الشرق

قصَّة وقَصيدة ، بقلم الشاعر الدكتور : حسَّان أحمد قمحية

  ( قصَّة وقَصيدة ) مَشْهَد أوَّل: شابٌ يَسْتلم مُكافأةً ماليَّة من مُدِيره، فيَذْهب إلى السُّوقِ ليَشْتري تَمْرًا؛ يَشْتَري كيسَيْن من التَّمر. مَشْهَد آخر: شابٌ آخر يَرَى حَجرًا في مُنْتَصف الطَّريق بجانب مَنْزلٍ مُدَمَّر، فيَرْمِي المزيد

كفى رُفعًا بقلم : محمد سُليمان عبد الجواد

كَفى يا أيُها الأوغاد رفعاً فما عادت تُساعدُنا النقودُ نُطاردُ خبزنا في كلِّ يومٍ ومنَّا من يسافر لا يعودُ ومنَّا من بنار الفقرِ يُكوى ويسأَلُ نفسهُ لمتى الصمودُ ملأتُم ارضنا ذُلاً وفقراً لنصبح تحت ارجُلِكُم المزيد

القدس بوصلة القلب | بِقلم : رباعي فلسطيني سوري

2018-02-21 اسلام مطور 0

يا قدسُ يا تكبيرةً زُجِرت فصدَحَت وكبّرت يا ثورةً قُمِعَت فتمرَّدَت وانتَفَضت يا قدسُ يا غصةَ الأَزَل يا حُرقةَ المُقَل قد فاقَ فيكِ تعنُّتَ المُحَتل رجاحةَ الخيال وجنونَ الواقعِ المُختَل فتجبّرَ وتكبّر لجمَ المآذن ومنعَ المزيد

“سبعٌ عجافٌ” .. بقلم الشاعر / حميد يحيى السراب

سبعٌ عجافٌ بيننا ما أجدب السنواتِ كانتْ بأقسى محنةٍ بالقحطِ والكرباتِ سنةٌ تجرجرُ أختها بالآهِ والزفراتِ كسنيّ يوسفَ لوعتي بالسجنِ والظلماتِ ياصبرُ تعتعْ بنا في أجملِ التبعاتِ واكتبْ على حدقاتنا في محكمِ النظراتِ بعد العجافِ المزيد

“وهُنا أنا “بقلم الشاعر الدمشقيّ : أحمد العجّة

وهُنا أنا بدمشقَ كلُّ قصائدي تتجذَّرُ وهُنا بديلُ الدّمعِ: وردٌ يَقطُرُ وندىً، إذا بردى يَجُفُّ يُفَجَّرُ فهُنا النّدى وهُنا أنا ما بينَ كُلِّ قصيدةٍ وقصيدةٍ، ألفٌ من الأبياتِ ليست تُسطَرُ وهُنا دمشقُ، حضارةُ القرآنِ بعدَ المزيد

“عَرشٌ على الرَّصيفِ” ، بقلم الشاعر / حسن شهاب الدين

جئتُ وَحْدي.. وسوفَ أذهبُ وَحْدي عِشْتُ هذي الحياةَ رَمْيَةَ نَرْدِ مَلِكًا للوجودِ.. عَرشي رصيفٌ مُتْعَبٌ والعَراءُ والليلُ جُنْدي المسافاتُ.. ترتديني قميصا والمحطَّاتُ.. تختبي تحتَ جِلْدي وجهتي.. حيثُما الوصولُ مُحالٌ ورحيلي.. تساؤلٌ دونً رَدِّ حكمةُ العُمرِ.. المزيد

اليوبيل الذهبي! ، بقلم الشاعر : أحمد الشيخ علي

توْأمي ( السيامي) ظهري، غيثي وطُهري…………..! اليوبيل الذهبي! خمسون عاماً؛ أأنسى توْأمي ألمي؟! ألقلبُ ينسى أنيني؟ ألوفيُّ دمي؟! من ذا يراهن أن تبقى مراتعُه قيْد الربيع، من الإزهار للهرم؟ يا أسعدَ الناسِ، من عمّتْ شمائلُه المزيد

يـا ثَـلْجُ ، بقلم الدكتور : حسَّان أحمد قَمْحية

يـا ثَـلْجُ يـا ثَـلْجُ جِئْتَ تُؤرِّقُ المَجْرُوحَا لم يَبْقَ شِـبْرٌ لم يَعُدْ مَقْرُوحَا أُتَراكَ تَعْرفُ أنَّ أَهْلِي شُرِّدوا قَدْ أُشْبِعُوا في العَالَمِينَ نُزُوحَا تَحْتَ الخِيَامِ تَجمَّعَتْ آلامُهمْ وبَنَى سِـوَاهُمُ مَرْقَصًا وصُرُوحَا أَيْنَ الإِخَـاءُ وأَيْـنَ أُمَّـةُ المزيد

الضادُ ماأقْوَتْ بقلم الشاعر حسين عوفي

الضادُ ماأقْوَتْ: مَاغادَرَ الشُّعراءُ مِنْ مُتَرَدِّمِ فُهُمُ ارتقوا، لِذُرى العَلاءِ بِسُلَّمِ *** سَرَجُوا عِتاقَاً للخَلِيلِ فجاوزوا شُهَبَ الزَّمانِ عَلى سَناءِ الأنجمِ *** يادارَ رانِمَةِ القوافي:حَيَّهَلْ شَرَّفْتِ سَمْعَ الخُلْدِ دارةَ فاسْلَمِي *** وعِمِي صَباحاً عُصبَةَ الفخرِ المزيد

اني أعيش انكسار الفصول//بقلم الشاعرة:هدى بن محمد ڨاتي_تونس

-انِّي أعِيشُ انْكِسَار الفُصُول  _ لأَنِّي أُحِبّ بِعُنْف المَطَر سَتُقْطع كُلّ غُصُون النَّبِيذ التِّي فِي شِفاهي ويُطْمر ظِلّ ابتِسَاماتي تَحْت  جُنُوح  الشَّجر و تَسْقُط حَبَّات  شَوْقي فَوْق تُراب البِعَاد  ليَجْرِفَها  الحُزْن  سَيْلًا لَهِيفا يُقَاسِمُها  و المزيد

1 2 3 17