منارة الشرق

خزعبلاتك تطربني//بقلم الشاعرة :أروى أحمد_اليمن

أدبيات
أدبيات

خزعبلاتك تطربني

     _______ ___ ____

لأنك الفصل الأخرق ، الأوحدي

لتيه تأملاتي ، أكملته ” مسكآ

إن كنت سهوآ تتوغلني !

فإني لعبثية مواسمك عالقة أبدا

لم تمت مشاعرها نيفآ ، لتسكنك

و جفاء السخاء منك ،، سينجلي !

لسوف أقتبس الحب ليحتوي ما يلهيك

رأيتني لعينيك راقصة وكم للنسيان ترجمتني

أ ابتعد ؟ و كيف الرشد لحميمية مهازلك

إني داعشية ، داعية، لهذا المسمى ، عشقا

جل ما نثر من سحري مدعوآ لهواجسك

مد قوافي الشوق لصبابة أضلعي، شهدا

لا حاجة لأشد بها رحال الورى ، دون محافلك

أشكوك لدار أنت صانعه ، عرج ملكآ لفؤادها

نبراس ليلي لتأتي وهل لوضح وصلي ،، ما يردعك !

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*