منارة الشرق

عندما يصف ترامب دولا أفريقية وهايتي بـ”الأوكار القذرة”!

ألمانيا: الخروج من مأزق سياسي إثر التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية
نص فرانس 24

آخر تحديث : 12/01/2018

اتفقت المستشارة الألمانية المحافظة أنغيلا ميركل والاشتراكيون الديمقراطيون صباح الجمعة، مبدئيا، على تشكيل حكومة جديدة بعد مفاوضات استمرت لأكثر من 24 ساعة. ويعتزم الطرفان تعزيز منطقة اليورو وإصلاحها بالتعاون مع فرنسا، ولكن أيضا وضع سقف لقبول طلبات اللجوء لا يتخطى 200 ألف سنويا.
توصلت المستشارة الألمانية المحافظة أنغيلا ميركل والاشتراكيون الديمقراطيون صباح اليوم الجمعة إلى اتفاق مبدئي على تشكيل حكومة جديدة بعد مفاوضات شاقة استمرت أكثر من 24 ساعة، حسبما أفاد مصدر مطلع على المحادثات.

وردا على سؤال حول ما إذا كان المفاوضون توصلوا إلى تسوية، أوضح المصدر أن الاتفاق سيطرح خلال النهار على الهيئات القيادية للأحزاب المعنية، وهي الاتحاد المسيحي الديمقراطي وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، من أجل الموافقة عليه.

ويعتزم المحافظون بزعامة ميركل والاشتراكيون الديمقراطيون “تعزيز منطقة اليورو وإصلاحها” بالتعاون مع فرنسا لجعلها أقوى في وجه الأزمات، وفق نص الاتفاق المتوصل إليه.

وجاء في وثيقة الاتفاق”نعتزم بالتعاون الوثيق مع فرنسا تعزيز منطقة اليورو بصورة مستدامة وإصلاحها” حتى تتمكن من “مقاومة الأزمات بصورة أفضل”.

كما يسعى المحافظون والاشتراكيون الديمقراطيون إلى خفض عدد طالبي اللجوء الذين يدخلون البلد إلى حوالي 200 ألف في السنة، وفق نص الاتفاق الحكومي نفسه.

وجاء في الوثيقة أيضا أن “أرقام الهجرة (بما فيها لاجئو الحرب وأولئك المعنيون بلم شمل العائلات وإعادة التوزيع، وبعد حذف الذين يغادرون البلاد)لن تتخطى 180 ألفا إلى 220ألفا سنويا.”

المقترح الفرنسي

إلا أن الوثيقة لا تتناول تفاصيل الاقتراحات التي قدمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتي نصت بصورة خاصة على استحداث ميزانية لمنطقة اليورو ومنصب وزير للمالية لدول الوحدة النقدية، بل حتى إنشاء برلمان خاص بها.

واكتفى التفاهم بالإشارة إلى أن الحكومة المقبلة “ستنظر” في مختلف الاقتراحات الصادرة عن ماكرون ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

غير أنه ينص في المقابل على موافقة الطرفين على إنشاء صندوق نقد أوروبي ينبثق عن آلية الاستقرار الأوروبية التي تشكلت لمساعدة الدول التي تواجه أزمات ديون.

وهذه الفكرة هي بالأساس مشروع ألماني دافع عنه وزير المالية فولفغانغ شويبله منذ فترة طويلة.

ويدعو هذا المشروع إلى تكليف صندوق النقد الأوروبي مهمة ضبط العجز في ميزانيات دول منطقة اليورو ليحل بذلك محل المفوضية الأوروبية التي تتهم بالتساهل بهذا الصدد، ما يتباين مع الطرح الفرنسي.

=====================

عندما يصف ترامب دولا أفريقية وهايتي بـ”الأوكار القذرة”!

© أ ف ب | الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
نص فرانس 24

12/01/2018

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس دولا أفريقية وهايتي بـ”الأوكار القذرة” خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض، بحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”. وردا على هذه التصريحات، قال العضو الديمقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز إن ترامب عنصري ولا يقبل بالقيم المدرجة في الدستور الأمريكي. من جهتها، قالت الأمم المتحدة الجمعة إن تصريحات ترامب “صادمة ومعيبة “و”عنصرية”.
ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحامل بعنف خلال اجتماع الخميس في البيت الأبيض حول الهجرة، على دول أفريقية وهايتي التي وصفها بـ”الأوكار القذرة”.

ووصفت الأمم المتحدة الجمعة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي قال فيها إن الدول الأفريقية وهايتي “أوكار قذرة”بأنها “صادمة ومعيبة “و”عنصرية”.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان للصحافيين في جنيف “في حال تأكدت، فإنها تصريحات صادمة ومعيبة من رئيس الولايات المتحدة. آسف، لكن لا أجد كلمة أخرى غير عنصريةلوصفها”.

وكان الملياردير الجمهوري استقبل في مكتبه عددا من أعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام والديمقراطي ريتشارد دوربن، للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي ومن دخول القرعة على البطاقة الخضراء.

في المقابل سيسمح الاتفاق بتجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة أن ترامب سأل خلال المناقشات “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من أوكار قذرة إلى هذا البلد؟”. وأضافت أنه كان يشير بذلك إلى دول في أفريقيا وهايتي والسلفادور، موضحا أن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلا من ذلك مواطنين من النرويج التي التقى رئيس حكومتها الخميس.

وسأل الرئيس أيضا “لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” التي تتحدث أيضا عن هذه التصريحات نقلا عن مشاركين في الاجتماع، ذكرت في حزيران/يونيو الماضي أن ترامب أكد في اجتماع آخر حول الهجرة أن كل الهايتيين”مصابون بالإيدز”، لكن البيت الأبيض نفى ذلك.

وقال المصدر نفسه إن التصريحات أثارت استياء أعضاء مجلس الشيوخ الذين حضروا الاجتماع.

وردا على هذه التصريحات، قال العضو الديمقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز “يمكننا أن نقول الآن بثقة مئة بالمئة إن الرئيس عنصري لا يقبل بالقيم المدرجة في دستورنا”.

وصرحت زميلته الجمهورية ميا لوف التي تنحدر من هايتي أن التصريحات الرئاسية “تسبب الانقسام” وطلبت اعتذارات.وقالت في بيان إن”هذا الموقف غير مقبول من قبل قائد أمتنا”.

ولم ينف البيت الأبيض أن يكون الرئيس أدلى بهذه التصريحات.

وقال راج شاه وهو ناطق باسم السلطة التنفيذية في بيان إن “بعض الشخصيات السياسية في واشنطن تختار العمل من أجل دول أجنبية لكن الرئيس ترامب سيعمل دائما من أجل الشعب الأمريكي”.

وأضاف “مثل أمم أخرى لديها هجرة تستند إلى الأهلية، يكافح الرئيس ترامب من أجل حلول دائمة تعزز بلدنا عبر استقبال الذين يساهمون في مجتمعنا وفي نمو اقتصادنا ويندمجون في أمتنا الكبيرة”.

فرانس24/ أ ف ب

===================

13 قتيلا في غارة اميركيةاستهدفت مسلحين في شرق افغانستان


© ا فب | افغان يحملون جثمان احد عناصر مليشيا مواية للحكومة في افغانستان، يشتبه في مقتله في غارة اميركية في اقليم اشين

كابول (أ ف ب) – شنت القوات الاميركية في شرق افغانستان غارة جوية استهدفت مليشيا قريبة من الحكومة الافغانية اثر هجوم من عنصر متسلل لهذه المليشيا، واوقعت الغارة 13 قتيلا، بحسب ما افادت الميليشيا.

وقال حكيم خان قائد المليشيا ان الحادث وقع الخميس اثناء قيام جنود اميركيين باعمال الدورية في اشين بولاية نانغرهار، والتي تعتبر معقلا لمسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف انه اثر “حادث شهد اطلاق نار” شنت القوات الاميركية غارة جوية استهدفت المليشيا.

واكد ان 13 من عناصر المليشيا قتلوا في الغارة.

وشاهد صحافي صباح الجمعة عملية دفن ثمانية من عناصر المليشيا.

ولم تؤكد قوة الاطلسي في افغانستان على الفور الغارة الجوية وتحدثت عن “اشتباك ميداني”. ونفى الحلف الاطلسي سقوط ضحايا بين الجنود الاميركيين.

وبحسب مصدرين تحدثا لفرانس برس هما الممثل المحلي مليك امين، وعنصر مليشيا نجا من الغارة، فان الغارة الجوية وقعت بعد ان اطلق “عنصر متسلل” للمليشيا النار على القوات الاميركية.

وغالبا ما تتكرر في افغانستان حوادث اطلاق النار من عسكريين افغان على زملائهم او على جنود اميركيين.

في الاثناء تبنى متحدث باسم طالبان هجوما على جنود اميركيين نفذه كما قال عنصران من طالبان تسللا الى المليشيا. واضاف انهما قتلا 16 جنديا اميركيا.

© 2018 AFP

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*