منارة الشرق

كارثة | بقلم : المدكرنعمان الزكري – اليمن

 

المدكرنعمان الزكري
المدكرنعمان الزكري

 

 

 

 

 

 

عَشقتُك فاجتاحَ قلبي الضجرْ..

وهرّق روحي زؤامُ الكدَرْ..

عَشِقتُك فانداحَ همُ الدواهي..
يقلقلُ أُنْسِي ويُعميْ البصَرْ..

عشقتُك -عقلِي- تبلّدَ حتى..
انتهى في البديهاتِ عَنَّ العَوَرْ…

تبلّدَ حتى غَدا اليومَ سارٍ..
على الأرض ظَلٌ عقيم الفِكَرْ…

وحَدسي تدَهْدَهَ حتى تناهىْ..
يرى الأمن في الحادثاتِ الخطرْ..

كليلَ الرؤى في البوادي سقيماً..
وفيما يدِّقُ عدِيم النظرْ..

عشقتُكَ حتى تراءتْ لعيني..
ذكاء السمافي الأصيلِ القمرْ..

أيا أنت لمّا عشِقتُك ماهىْ..
ضياءَ حجايَ حُلوكَ السَدَرْ..

أيا أنت لمّا عشقتُك ضاهىْ..
فهيهَ الخواطرِ حرفي الأغرْ..

لقدصِرتُ يَنثُوْ الخبالُ ملياً..
على أُمنياتي الخَنا والخفرْ..

لكَمْ بُحّ صوتي ونَشْجِي تحفّىْ..
لكَمْ حملَ الغَيضَ حتى جأْرْ..

أرى اليومَ مِنك سفوراً تبّدىْ..
وأومضَ في وجنتَيك الشَررْ..

وتدنو إليّ بغنجٍ وبهوٍ.. وترمقُ عينيْ بطرفِ الشَزرْ..

أقولُ لك العشقُ أوهىْ قوايَ..
وأبيَدَ دوحيْ… أخمّ الأثرْ..

ترّدُ عليّ -حنانيكَ حُبي-..
هزُوءاً بكبرٍ أنِفْنَا الهذَرْ..

أنِفْنَا حياةَ الأمانِي وهذا..
أيا أنتَ في الأمرِ كل الخبرْ…

أيا أنت هذا الذي قد برى..
فؤادكَ …أردى هواكَ-القدَرْ-!!!

أقولُ ترفّق بنا-يوم كُنّا-
نُمنّي النفوسَ..وُفُوْرَ الظفَرْ.!!

حنانَيكَ حُبي لقد بلّ دمعي..
ثرى البيدِ..عفّرَ ليليْ السهَرْ…

وقهقهَ في وجهِ حُبي صفيقاً..
وأنجلَ قلبي همومَ البشرْ…!!

فعشتُ كليمَ الفوادِ جرِيحاً..
يُعاتبُ حرفِيْ.. الحَييُ.. حجَرْ..!!

 

About عبد العزيز الفتح 297 Articles
محرر : عبدالعزيز الفتح . مواليد : اليمن ، المحويت 1986م هاتف: 00966502174946 أيميل: abdalaziz6542@gmail.com

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*