منارة الشرق

” نـزعة ” ، بقلم : ياسين السامعي

أدب
أدب

 

٢٠١٨٠٢١٣_١٧٢١٣٤

الأديب : ياسين السامعي

 

لا أفهُمُنِي شيئاً
أشتَهِي أن أشقّ بينَ جَنبَيَّ لكِ جناحَين
أو على الأقـلِّ لِي
كيلا أبقى رهينَ الأرضِ سَجِينا

كُـونِي عُشّا كِي أتكاثَرُ دِفئا
كُـونِي صـدراً كِي أغـرِزُنِي مِسماراً
كِي أتَشَبّثَ كاللـوحاتِ

وَ صـِرتُ مِن الـوَجدِ أهـوى المسافاتِ
أُفَكِّـرُ فِيكِ لَـدى كلِّ خُطـوة
و فِي حـافةِ الدربِ أرنـوكِ زهـرا يقاسِمُنِي
نائباتِ الطـريق

إليكِ شَـدَدتُّ رِحـالَ الحَنِين
و أشعـلَ فيكِ النـوى ثورتِي

أُلَبِّي هـتافاتِ قلبي الرُّؤومِ
إذا ما لَمحتُكِ في سَــورَتي

مـَزجتُ في كلِّ كأسٍ نَشِــيدا
و فِيكِ انطويتُ غراماً جديدا
أُحِبُّكِ ثغـرا و أهــواكِ جِيــــدا

أصنَعُ بيني و بيني بروفاتِ القدومِ إليك
كيفَ أفتَتِحُ نوافذَ الحديثِ ؟

كمَا لو كُنتُ بائعَ وردٍ اُحتُلَّ بكِ في مرورِه الأولِ
حينَ أهـداكِ شطرَ قلبِه على هيئةِ باقةِ ورد ,
دهمَهُ الليلِ

أطرَقَ خجلاً يرسمُ لحظاتِ لقاءٍ آخر
صادفَ أنه مطلعُ عامِ حُبٍّ جديد

فَمَضىٌ يولَدُ في عينيكِ جديدا

الساعاتُ بوطــأتِها الثقيلةِ تطحنُه
الجدرانُ تنفلقُ أبوابا فيُخَيلُ إليه أنه يطرُقها

يتناهى إلى أوتارِه صدى شهقاتِك
و لمساتِ مقبضِ بابِ اللهفة ,

كيفَ سيقفُ ؟
ما هيئةُ إهــــداءِ الوردِ إلى الورد ؟

كلُّ عـــامٍ و أنتِ نزيلةُ قلبي
يا لحــــظاتِ الحبِّ الأولى ,

سَكنِي , عشــقي , أفلاكُ مساراتِي
و مداراتِي

يا دنيا الأمـلِ المُخضَرِ !

عادَ العامِ بموكبِه يحملُ أطيافَ لقاء
أنتِ الأجنحةُ الزرقاءُ و أنا الطـيرُ الجامحُ فيك..

About أمين الملحاني 445 Articles
محرر : أمين الملحاني . مواليد : اليمن , المحويت 1988م  . هاتف:00966554241989 . ايميل : eng.aaha13@gmail.com  .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


طباعة المقال طباعة المقال