صحيفة منارة الشرق للثقافة و الإعلام

وصيتي بقلم الأستاذ إبراهيم الشافعي مصر

لا تسكبوا المِلحَ في جُرحي
كفاكم
فحديثَ الطُهْرِ لا يناسبُ جَمْعَكم
واخلعوا وجه البراءة لا خجل
وتذكروا أني أحاول منذ عُمْرِ
أنْ أُلَمْلم شَعْثكم
فأبَيْتُم كالذي يهوى فراقا
ونسيتُ أنَّ العصيانُ دأبُكم
يا هؤلاء الحمقى!
اذكروا التاريخ يوما
وانظروا متى أكلَ الفأرُ ليْثَكم
كيف أجهض التشرذمُ حُلُما
كان يسعى كنور الصبح بينكم
كيف صار النور نارا
يسعى في الهشيم
كيف كسَّر عودُ القشِ ظَهرَكم
أبقى سعدٌ
لم يَهْلك سعيدُ
ليس للشيطانِ قهرٌ فوقكم
أبناءُ بطني افيقوا من سُباتكم
واذكروا كيف تنازعتم
ونسيتم عهد ربكم
أن لا تنازعوا
“فتفشلوا”
“وتذهب ريحكم”
لم يذهب بعدُ عقلي
وما هَرِمْتُ
وسيبقى الحُلْم دوما أنني
أجمعُ بعدَ التشتُتِ شملَكم
مصيركم بعدي خرابٌ
فاستجيبوا
واجمعوا بعد التفرق صفكم
لا تتركوا الذئبَ يأكلُ شاةً
إن جنحت يوما عن الدربِ
ولا تضحوا يوما بثوركم
إن سكتم يوما عن القصواء
من أغناكم
أو بكيتم الأسْود من ثوركم
فغدا يكونُ دوركم
فغدا يكون دوركم

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*