منارة الشرق

{{القمة** واللغة العربية}} تقديم الدكتور أحمد محمد شديفات /الأردن

أقلام

أحمد شديفات

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

{{القمة** واللغة العربية}}
تقديم الدكتور أحمد محمد شديفات /الأردن

أثار مؤتمر القمة العربي ال 29 مشكلة لغوية قديمة حديثة بين علماء اللغة مابين المتابعين والمراقبين والمستهجنين والمؤيدين والمبررين والمعلقين لا تحتاج كل هذه الجلبة والهَيْصِه….
وكأني بالمرحوم حافظ إبراهيم :- وقد أعتلى منبر الخطابات وذكرهم باللغة العربية ببيت من الشعر ألا وهو
[[[ فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلة ٍ***وتَنْسِيقِ أسماءٍ لمُخْترَعاتِ ]]]]
إذن مجرد سماع هذا البيت من الشعر لم يعد حاجة للخلاف على النتائج التي تمخض عنها المؤتمر، لأنه يفهم فورا أنه ورد في لغتنا الحبيبة الرصينة مترادفات، وورد فيها أن الزيادة في المبنى زيادة في المعنى فلا غرابة في ذلك،،،،،،،،،،،،
فللعربي أن يجوب شرقا وغربا دون حرج ويتكلم ما يشاء طالما للغة محاملها ومقابضها ومنافذها ومخارجها ومداخلها ،الأولى حمل الكلام على أحسن المحامل، وأقرب المعاني وعدم هدره,,,,,,,,,,,,,,,
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :-
” لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً ” حتى الكلام له قيمة وجدية..
ولكن أهل التأويل والأقاويل كثيرون في هذه الأيام بالتحليل والتعليل حتى وصلوا إلى نتيجة عنزة ولو طارت،
واختلفوا بالمقصود بالحكاية ما بين الغراب والعنزة والبط…والأقرب إلى ذلك أن رجلا ذهب إلى السوق يبع بطة وكلما سأله سائل كم ثمن البطة قال هذه عنزة ومصرا على ذلك ،
فجاءه رجل حكيم وقال له: أنت تقول عن البطة عنزة انظر ما أنا فاعل بها؟؟؟
وأمسك الحكيم البطة وألقاها في الهواء ، فطارت أمام الجميع ،
فقال له الحكيم : أنظر إلى البطة كيف تطير، ولو كانت عنزة فهي لا تطير
قال له الرجل البائع: إنها عنزة ولو طارت… هذه هي أهم النتائج والتوصيات التي تكتب بماء…
رحم الله الجاحظ لو كان موجودا انتهت الإشكالية في اللغة العربية وحلل وعلل وأوجد الفوارق وأصلح بين الطوارق !!!!!!!
وقديما قال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات «الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجبه ييجي يشرب من بحر غزة»
أَبَا عمار فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا ***وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا !!!
بقيت إشكالية التحدي والتصدي والفرمان الذي أصدره من بعدك ترامب بتاريخ 7/12/2017
[[ أن القدس العربية مهد الحضارات البشرية هي عاصمة الدولة اليهودية الأبدية…]]].
وفي مداخلة ومساجلة من معلقة عمرو بن كلثوم بين الميت والحي، قال ترامب
[[ وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً***وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا ]]]
وسكت القوم عن بكرة أبيهم ، وبقي متحديهم يصول ويجول على حلبة المصارعة لوحده!!!!!

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*