صحيفة منارة الشرق للثقافة و الإعلام

قصيـدة : يــاااا قـلـــب || كلمات : البـــــدر العـونـــي

(( يـــاااااااا قـلـــــب ))

سـخــرت لـرضــاك الـشـعـر
جــوهــر درر غـالــي سـعــر
امـشـي لــك الــدرب الـوعــر
ما اجـيـب لــك قـافـن ركـيـك

قــافــيــةٍ(ن) طــب الـجــوى
مـن شــاعـــرن ذاق الـنــوى
حــتــى عـشـاشـيـق الـهـوى
تــدرك مـدى نــوح الـشـريـك

يـاقـلــب خــل عـنـك الـحـزن
خـــــل المــشــاعــــر تــتــزن
كــل شــي لـــه عـنــدي وزن
لا تـتـعــب الـلــي يــرتـجـيـك

يـاقـلـــب يـسـقـيــك الـغــرام
عـشـتــه بـاعـمـاقـــك هـيــام
اتــبـــدل بـلـحـضـــة ظـــلام
اصـبــر ولا يـقـضــي عـلـيـك

يـاقـلـــب مـنـبــــع لـلـحـنــان
بـحــره شــواطـــي لــلامــان
وافـــي ولا فــي يـــوم خــان
تـهــــواك دنـيـــــا تـهـتــويـك

يـاقـلــب لــك عـنــدي ســؤال
تــذكـــر لـيـالـيـــك الـطـــوال
هـمـــك تـشـيـلــه كـالـجـبـال
والـحـــل مـاهــو فـي يــديـك

ادري بــانــــه لـــك ضـيــاع
طـايـع لـشي(ن) مـا يـطـاع
كـل المـشــاعــر بــك جـيـاع
والـحـسـره دايـم تـكـتـسيـك

لا تـلـحـق الـفـكـر ان سـرح
او جـمّـع الـضـعــف وطـرح
مـهما الـزمـن شان و جـرح
الـصـبـر لـجـروحـك يـحـيـك

لا يـحــرقـك وهـــج الـجـمـر
لـو حولـك ضلـوع(ن) حـمـر
مـــو كــل اعـــــوام الـعـمـر
عالضيق يا قـلـب (ا)تحديك

ولـو تسطلي جـمـر الغـضا
وبـالـنــار يـلـذعــك الـلـضا
اصمـد تـرى يــوم الـفـضا
لابــد يـجـي يـومــه وشـيـك

يـاقـلـــب خـلـــك بـالــثـقــه
مــرتــاح والـهــــم احـــرقـه
وبــاب الـسـعـــاده اطـرقـه
تــرا الـسـعــاده تـحـتـريـك

مـاهـي بـصـعـبـه تـقـتـوي
دام المـشـــــاعــر تــرتــوي
صــدق وطـهــاره تـحـتـوي
ابـشــــرك رزقــــك يـجـيـك

خـلـك على الـهـقـوى تـرى
مـهـمـا الـفـرح عنـك سرى
مـهـمـــا تـغّـيـــر او جـرى
تـعـلا ولا احـدن يـعـتـلـيـك

خـلـك عـلـى خـبـري قـوي
لــو ذيـبـك بـرجـــم يـعـوي
واكــتـم على اللي محتوي
لـو ضاقـت الضلعان فـيك

احـتـرت يـشـبـهــك المـطـر
او لـك شبـيــه(ن) بالعطـر
يـاقـلـب لحـروفــي سـطـر
تـفـخـر بـهـا دنـيـا تـبـيـك

ياقـلـب تـكـرم في عطـاك
لا تـحـسبـه هـذا خـطـاك
كـل شـي يالغالـي فـداك
بـكـنـوز ارضي اشتـريك

خل نبضك دفـوف السعد
لــو فـيــك مــرزام الـرعـد
واقـطـع على حـالـك وعـد
مـا شـي بالـكـون يْحنيك

يـاقـلـب مـرتـاح الـضمير
يـكـفـيـك بالـدنـيـا تـصير
مـحـبـوب بـقـلـوب الـكثير
الـخـيــر دايــم يـعـتـريـك

كلمات : البـــدر العونـي

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*