* طائرات صغيرة تجتاح سماء طرابلس!*

* طائرات صغيرة تجتاح سماء طرابلس!*

ايناس كريمة/خاص "لبنان 24"

_لا تزال مدينة طرابلس تحاول جاهدة التعايش مع واقعها المأساوي، فحجم المعاناة يتزايد يوما بعد يوم ولا حلول عملية تلوح في الأفق!
وكأن هذه المدينة الصامدة لا يكفيها عبء تردّي الوضع الاقتصادي والأمني حتى تواجه أزمة جديدة تضاف الى ثلة الازمات فيها، حيث أن من يتجوّل في أحياء طرابلس الضيقة يستطيع بسهولة أن يرى بالعين المجرّدة سنوات الاهمال الطويلة على ملامحها. فمن مخلفات الحروب العبثية وجولات القتال التي استمرت لأعوام، مرورا بالحفريات وصولا الى النفايات وما بينهم لائحة تطول!

_وتتسبب اليوم ازمة النفايات المتراكمة في عاصمة الشمال بتكاثر الحشرات والقوارض، اذ بدأت تجتاح طرابلس طائرات صغيرة سامّة تصيب الصغار والكبار بالتهابات جلدية بدون أي جهود من المعنيين لمكافحة أرتال البرغش التي باتت تنهش بالاطفال وتؤرق نوم المواطنين الذين يناشدون رئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين عبر مواقع التواصل الاجتماعي التحرك فورا ورش المبيدات التي قد تساعد في الحدّ من الخطر الحقيقي الذي يهدّد حياة الناس في طرابلس ريثما "الله يفرجا"، ويصار الى إيجاد حل جذري لمشكلة النفايات المستفحلة!
يبدو أن طرابلس بدأت تعدّ أنفاسها الاخيرة، وتطالب من هم في موقع القرار اعلان حالة الطوارىء، اذ يدفع الطرابلسيون اليوم ثمن الفشل في خياراتهم، فالمجلس البلدي الجديد مقاعد فارغة ومسؤوليات مرمية وسط التجاذبات السياسية، ولعبة"شدّ الحبال" ستقطع الحبل وقد تطيح بما تبقّى من صبر المواطنين!



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.