الضحك والبكاء توأمان | بقلم : اعتدال الدهون - منارة الشرق للثقافة والإعلام

الضحك والبكاء توأمان | بقلم : اعتدال الدهون

الضحك والبكاء توأمان | بقلم : اعتدال الدهون


تنهد الانتظار
في محطة الشوق
حين
نفذت تذاكر العبور
إليك
تصبغت مشاعري باللهفة
ثرثر
وثرثر قلبي
همساً
فأشعل ضجة كبرى
بأعماق
أعماقي المهترئة
سجدت نفسي
لذاك الصخب
صمتاً
تنتظم أنفاسي
خاشعة
وفي ثناياها
ألف
شهقة
وشهقة

عيوني خجلة
تلوح أهدابها بالصراخ
شاردة أنا
على
سطح الانتظار
ملثمة بلثام
الصمت

أنزف من شوك
وردة
أهديتني إياها
ذات ليلة
أغسل فراقنا
بدمع ممزوج
ببقايا كحل
أضحك
أبكي
يلتحم
الضحك
والبكاء معاً
اصبحا توأمين

فرح كسيح
وحزن مقيم
لا يغادرني
أبدأ
من أعماق جحيم
الحب
ينبض الشوق
إليك
ينبض
وينبض
حتى يصبح
قلبك لي
وطناً





التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.