هآرتس: الجيش يوصي بالتخفيف عن غزة وتعزيز المشاريع التي من شأنها تأجيل المواجهة العسكرية المحتملة حتى الانتهاء من بناء الجدار الأرضي الحدودي.

هآرتس: الجيش يوصي بالتخفيف عن غزة وتعزيز المشاريع التي من شأنها تأجيل المواجهة العسكرية المحتملة حتى الانتهاء من بناء الجدار الأرضي الحدودي.

《أخبار فلسطينية قصيرة*

-الاحتلال ينشر غرف ملاجئ متنقلة في منطقة "نتيفوت" تحسباً لتصعيد محتمل مع قطاع غزة.

-قوات الاحتلال تحتجز شباناً في منطقة باب الزاوية بالخليل قبل قليل وتدقق في هوياتهم.

-قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل شاباً من مخيم شعفاط بالضفة الغربية المحتلة.

-بعد مطالب وضغوط من أندية كرة القدم الفلسطينية وحملات تدعو للمقاطعة،* شركة الملابس الرياضية الشهيرة "أديداس" تنهي رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي، و شركة "بوما" تحل محلها ...

-قوات الاحتلال تغلق المدخل الغربي لبلدة أم صفا قضاء رام الله بالمكعبات الاسمنتية، اليوم.

-العدو يطلق النار صوب 3 شبان يقصون السياج شرق المنطقة الوسطى بين البريج وجحر الديك.

-الطيران الحربي الإسرائيلي​ خرق الأجواء اللبنانية فوق ​مزارع شبعا​، وينفّذ طلعات إستكشافية فوق منطقتي ​العرقوب​ وحاصبيا، وصولًا حتّى سماء مرتفعات جبل الشيخ و​البقاع الغربي.

-غارات وهمية مكثفة وبشكل منخفض للطيران الحربي التابع للعدو الاسرائيلي فوق ‎اجواء الجنوب

*-حركة "فتح" وقوات الأمن الوطني تُسلِّم المدعو سامي ظاهر إلى مخابرات الجيش اللبناني.*

-مصادر محلية: الاحتلال يمنع وفد تركي من دخول قطاع غزة لإجراء مقابلات مع مرشحين منحة الحكومة التركية للدراسات الجامعية.

-القناة 7 العبرية:
عضو الكنيست موتي يوغيف: "إسرائيل" يجب أن تتخذ قرارًا صعبًا بشأن سلوكها في قطاع غزة , ومناقشات الكابينت الأخيرة حول الجهود الدولية للتوصل لتسوية في غزة لم تسفر عن نتائج ملموسة , لا توجد فرصة لترتيبات في قطاع غزة رغم أنه جزء من دولة "إسرائيل" ونحن لا نستطيع الهروب منه لأنه يقع تحت مسؤوليتنا , لكن الذين يهربون من الإرهاب - فإن "الإرهاب" يلاحقهم.
*شبكة الساحل الإخبارية*



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.