سلطانة الكلمات | بقلم الأديبة الشاعرة : سميرة الزغدودي

سلطانة الكلمات | بقلم الأديبة الشاعرة : سميرة الزغدودي

شبكة منارة الشرق للثقافة والإعلام - أيمن قدره دانيال - سوريا - حلب .

- تونس -

اخشى عليك

من سهام لحظي
هي رماح من نار
تخترق الجوارح والاوصال
من شهد ثغري حين ينساب
كشلال يلاطم بديع البوح والاهات
ليستقر بغورك الملتهب
يثملك من مدام الانين والزفرات
بكأس الشوق لحبٍّ لا ينتهي
لتنتشي بسكرات جنون العشق وهذيان عواصف الخلجات
كم اخاف عليك من دندنة قهقهاتي
من سحر اللمسات ودفء النظرات والنبرات وجارف سيل الضحكات
عذوبة الابتسامات
تغرقك في بحر الحب والغرام
الى قاع الوله الذي يبتسم لكلينا
حيث تستبيح نبضات الشرايين
وتسكب هيام العاشقين في دنِّ اللهفة للحبيب
لانها في حبٍّ لا يستكين
حقاً انني اخشى عليك

بقلمي 17/8/2018
……………………………… ..

ضد التيار

نزعت عن عيني غشاوة الغدر
واقتلعت شوك فؤادي بيدي
ووقفت على استقامتي من جديد
تمردت على أيامي بارادة أشد
من بسالة فارس مغوار همام
فتك باعدائه بساحة الوغى
ولكن هيهات مازلت أغرق وأختنق
افتقد توازني عند كل لهفة ذكرى
تخمد انفاسي وتزيدني قهراو لوعة
لازالت روحي تحتضر تتحشرج
كأنني ألفظ أنفاسي الاخيرة
يسحبني مغنطيس جنون العشق
فلا أقوى على مقاومة أجمل ذكرى
…………………………… .

النمرة المتمردة

ما بوح حروفك الا من إلهامي
بعد صمت رهيب وسكوت قاتل
بعد خجل عقيم وسواد حالك عاتم
يحوم على زمانك وليالي دنياك
انا من يخلصك من أسر قوقعتك
واقتلع الأشواك وأحيا نبض خافقك
ونفضت عنك غبار الاحزان والحداد
وغمرتك بالاهات ولهفة الاشواق
ووهبتك سحر نظرات قرطاجية
وما للغة العيون من مثيل ولا بديل
وارتويت من عذوبة الهمس عطرا
فتمردت واحتجبت حدود الحواجز
وخلعت عنك ثوب مجلس الحياء
وغمرتني بدفء العشق الممنوع
وأسكرتني من مدام نبيذ الرضاب
واختلجت اوصالي وجوارحي
واحرقتك بهشيم.حرارة أنفاسي
فأذبتني كشمعة منصهرة وجدا
واوقعني في لذة عالمك الوردي
ارتجف من عنفوان قوة سلطانك
انتفض تحت تاثير عنف سياطك
فأنت الجواد وانا المهرة الجامحة
مشاكسة عنيدة لاشبيه لأنوثتي
انا النمرة المتوحشة المتمردة
يلتهم لهيبي الاخضر واليابس
ويحك لا منافس لحضوري ومقامي
………………………………… ..

لقاء بين روحين

أتذكر لحظة لقيانا
ما اعذب بوح العيون
عبر عن همس القلوب
واحترقنا بنار العشق
واكتوينا بجمر الانفاس
وذبنا بلهيب الاشتياق
ولفظت بدرر القول
فألهمتني من عطرك
وفجرت بكياني وجدا
وصرت لقصائدي حرفا
…………………………… ..

صمت رهيب

صمت رهيب يجتاح زمني
يفسد عذوبة وحلاوة لحظاتي
وكانها هدنة عبثية خامدة
تلتهم حيويتي وتقتل انفاسي
تعتصرني تخنقني تحد عنفواني
تجمد احاسيسي تفتك بخلجاتي
تلاعب القدر الغادر بجمال زماني
وعاث فسادا بعنفوان شبابي
غيرت الرياح وجهة سفني
وبعثرت مسار ايام حياتي
ودمرت ما شيدته سنواتي
فتاهت مني اروع اوقاتي
واستهزأت من طموحاتي
واجهضت سحر احلامي
وها قدتركتني صفر اليدين
………………………………… .

الاراجوز

لقد كان يلاعبنا مثل خيوط الدمى
يستمتع بمراقصة مشاعر بنات حواء
يستعذب تصادم جسد هذه بتلك
يقهقه ملء شدقيه لفقدان توازني
أتراه كان يهزأ بوقوعي في غرامه
أذنبت نعم بأحاسيسي البريئه
أخطأت وعصيت امام حواجزي
تفجر العشق اللذيذ بداخلي
غمرني صدق شوقي ولهفة حنيني
فما أدراني أني كنت غارقة بالوحل
او أجنح محلقة في الافق والعلالي
داعب نبضي بخيوط أنامله الماهره
وما كان مني إلا أن استسلمت في خضوع
لجيوش معسول عباراته الساحرة
تركته يعزف على أوتار قلبي المسكين
وبدون رحمة ألقى بروحي في الهاويه
وتركني أنزف صريعة الغدر داميه
جريحة مجرد بقايا حطام هامده
فانصهرت أمام العشق المجنون كشمعة ذائبه
لا ألومه فأنا بين قضبان سجني متهمه هائمه
أدفع ضريبة اختيار وهمي ألحق بي لوعه
فما كنت أخال أنني وسيلة لهو وعبث وغايه
فقد عشت أسطورة حب وغرام كاذبه
وقوقعت حياتي داخل الهواجس والوساوس الفانيه
……… .……………………

قصة عشق

قصة عشق حدودها الذكريات
بقايا أضغاث همسات وخلجات
بذاكرتي عثرت على صدى ضحكات
بخافقي فلتت مني بعض النبضات
راحلة اليك ناطقة بحروف اسمك
مرددة اسطورة حب حدودها الزمن
فيالتيك تدركها وتستعذب حلاوتها
فالقدر القاسي أعدمها وأجهضها
ولم يخلف سوى شذايا مشاعر هامده
فحبك قدري وغرامك يسري بروحي
كسريان الدم بشرياني واوردتي
لهب الهشيم أحرق كبدي وأحشائي
وجمر الحنين اضرم جسدي وأوصالي
استوطن بين أضلعي واذاب فؤادي
رحماك سيدي فقد سكنت باعماقي
اخترقت جوارحي وانهكت وجداني
وامتلكت كل كياني حتى اللحد والفناء
………………… ..............

كيف سأخبرك؟؟؟


كيف سأخبرك بطريقة منمقة؟
انك في اعماق قلبي و روحي
ثابت بين اضلعي وأحشائي
ما السبيل للبوح انني اشعر بك؟
احس الالم الذي يسكن صدرك؟
بالله عليك اوتدري انك عشقي
فانت نبض الخافق وحبك متلفي
فان كنت لاتعلم فالمصيبة أعظم
أراك.هجرتني هجرا حارقا مميتا
ماعودتني من قبل على النكران
عهدتك لا تطيق عني صبرا
وفي ودادي تجازف بالاهوال
وتتخطى البحور والبوادي
فمتى تحولت وغيرت السجايا؟
من ذا الذي نهاك عن دياري؟
افسد قربي ولهاك عن وصالي ؟
…… ..........................

هشيم العشق

بحق السماء او تسألني ؟
الا تذكر تلاقي روحينا
حينها تتناغم نبضاتنا
وتتناجى همساتنا
ويعانق طيفك خيالي
فتتاجج نيران جسدينا
ويحرق الهشيم احشاءنا
ويلهب الجمر اوصالنا
ويسكن بين الضلوع
وتلتهنا لهفة الحنين
فتسري بالجوارح رعشة
وتتسرب الى الاعماق عذوبة
وتستبد بنا حلاوة قشعريرة
ألذ من شهد العسل والسكر
واشهى من مشروب المسك
……………………………………

صمت الهجر والانكسار

من قال اني هجرتك وانت نبض القلب
كيف اخذلك والحال انك ملهم القلم
عنوانا لابجديتي وقصائدي واشعاري
تحيا بين سطوري وحروفي وكلماتي
ادمنك حتى صرت اراك في احلامي
احببتك حتى صرت ساكنا باعماقي
اتنفس عشقك وتتوحد روحي بك
ويحك فكيف تظن انني هجرتك
لا تتهمني في غيابي فليس ذنبي
ان تجاهلتني وتغافلت عن حبي
وتركتني اتلظى بنار لوعتي وعذابي
واحترق بهشيم الحرمان والانكسار
……………………

قال لي

هاتِ ما عندك يا شهرزاد
وأنشدي الكلام
حبكِ في قلبي يشدوه
الحب والغرام
تعالي يا ملكة الحب ودعني
معك بوئام
أنتِ ملكة الحرف
والكلام
ستسكت شهرزاد وانت
انطقي بالغرام
سيطرب لكِ شهريار وكل
من يشعر بالسقام
حكاياتك دواء لك مرض
وللجروح بلسم وشفاء

………………………… ..

سألغي الحواجز

سألغي الحواجز
وأكسر الحدود
واطوي المسافات
لاسكن بين الوريد والشريان
وانتزع اشواك الحياء بداخلك
سأسكرك حلاوة مدام الحياة
لتعيش عذوبة سعادةالوجود
بولادة متجددة للخافق والروح

………………………… ..

اسمعها مني إذا

انا امنية التمني
وعذوبة الحياة
ونبع السعادة
وهناء الحلم
وصدق المسعى
وصفاء القلب
ولهيب الحب
وجمر نار العشق
وهشيم الولع والوله
ونقاء السريرة والروح
حافظة للعهد والوعد

………………………………

حبيبي

يعصف بنا خريف الحياة
وتبقى وحدك انت الجنة
كقصيدة شعر اندلسية
تداعبها اعزوفة غرناطة
فلا يزيدك الزمن الا مكانة
وبروحي سوى سحرا وعذوبه
وبقلبي غير حب ووجد ولهفة
………………………………… .




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.