حفل تأبين ام حسين قشمر

حفل تأبين ام حسين قشمر

شبكة منارة الشرق للثقافة والإعلام - أيمن قدره دانيال - سوريا - حلب .

بمناسبة مرور ثلاثة أيام على وفاة إم حسين سوسن علي قشمر زوجة الأخ أبو حسين علي محمود قشمر أمين سر شعبة الليطاني في حركة فتح منطقة عمار بن ياسر أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وأهالي بلدة الحلوسية الذكرى . وسط حضور حاشد من اللبنانيين والفلسطينين يتقدمهم لفيف من رجال الدين الأفاضل من أصحاب السماحة والفضيلة والفعاليات البلدية والإختيارية والتربوية والثقافية وممثلين عن حركة أمل وحزب الله والثورة الفلسطنية يتقدمهم عضوا المجلس الثوري لحركة فتح الأخ الحاج رفعت شناعة والأخ أبو خالد جمال قشمر والأخ أمين سر إقليم لبنان أبو هشام حسين فياض وعدد من أعضاء لجنة المنطقة وقد رحب عريف الإحتفال بالحضور وذكر نبذة عن حياة المرحومة التي تربت وسط بيت نضالي فتحاوي وتحملها عذابات المرض إلى أن إنتقلت إلى رحمة الله تعالي . وتحدث أيضاً عن والدها المناضل أبو حسين علي قشمر الذي كان من الفدائيين الأوائل الذي إعتقلته قوات الإحتلال الصهيوني مطلع الثمانينات. لقد شكل أبو حسين وجيل بأكمله ذاكرة نضالية للثورة الفلسطينية وحركة فتح وعدّد شهداء البلدة في الثورة الفلسطينية منهم محمد علي وعبدالله المحمود؛ ورضا حرب الذي استشهد في معركة قلعة الشقيف ؛وسرحان سرحان الذي استشهد مع أخوان من مخيم شاتيلا في عملية العين وأيضاً ذكر من المعتقلين خالد قشمر وأبو حسين قشمر اللذان استشهدا أثناء إعتقالهما في مدرسة الشجرة وأبو جمال قشمر والد الأخ جمال قشمر وأبو تيسير وأخرين الذين بقيت فلسطين قبلتهم النضالية حتى الممات .وألقى كلمة الثورة الفلسطنية عضو المجلس الثوري لحركة فتح الأخ الحاج رفعت شناعة تحدث فيها عن العلاقة النضالية بين اللبنانين والفلسطينين منوهاً ببلدة الحلوسية وعائلة الفقيدة التي تنتمي لحركة فتح والتي قدمت الشهداء على طريق تحرير فلسطين وأضاف الحاج رفعت مشيداً بالعلاقة اللبنانية والفلسطينية والتي نكبر بهذه البلدة التي قرأنا تاريخها من الشهداء ومن عائلة المرحومة التي تنتمي لحركة فتح والتي نكن لها الإحترام والتقدير وكذلك لأهلنا في الجنوب اللذين تقاسمنا معهم الظروف الصعبة وامتزجت دماؤنا ودمائهم في المواقع وتعرضنا لقصف الطائرات والمدفعية الإسرائيلية وسجلنا تاريخ مشرّف لشعبين اللبناني والفلسطيني وللأمة العربية والإسلامية واستعرض كذلك الموقف السياسي الفلسطيني الرافض لصفقة القرن الصهونية الأميركية







التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.