لوحة على الجدار..!.. كتب: د. عبد الرحيم جاموس بقلمه

لوحة  على الجدار..!..    كتب: د. عبد الرحيم جاموس بقلمه



لوحة مرسومة على الجدار..
أمعنت النظر اليها..
كانت لوحة قديمة..
تتصدر الجدار ..
لاتكترث للسنين الخمسين ..
التي قد مرت عليها..
لأن ألوانها..
لازالت زاهية..
تتضمن صورة شاب..
امتشق السلاح..
تمترس الى صخرة..
وخلفه جذر زيتونة..
أغصانها تنشر الظل..
والدفء في المكان..
كتب عليها عبارة..
أعادتني..
نصف قرن الى الوراء..
مواليد العام ١٩٤٨م..
هم..
فدائيي العام ١٩٦٨م..
لازال التعبير..
راسخ في الوجدان ..
المشهد يتكرر..
في كل لحظة..
وفي كل عام ..
هذة اللوحة تتصدر الجدار..
رغم مرور نصف قرن عليها..
لكنها لازالت تحتفظ بالمعنى..
وتحمل الأمل المتجدد فينا..
سيكون مواليد العام ٢٠٠٠م..
هم
فدائيي العام ٢٠٢٠م..
هكذا أفهم ..
ماتعنيه تلك اللوحة..
التعبيرية..
ليحمل الأمانة جيل آخر..
جيل جديد يحمل الراية..
جيل بعد جيل..
وتستمر ..
مسيرة الفداء..
حتى العودة ..
حتى النصر....!

الرياض ١٩ حزيران ٢٠١٩م



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.