حِكَمُ القُرُون في صمت.. كتب: بروف د. عزيز منتصر بقلمه

حِكَمُ القُرُون في صمت..            كتب: بروف د. عزيز منتصر بقلمه

سُيوف هناك
تُهدِّد أمري
عُذرا
وعُذري أتى من ظنِّي
أنا عاشق ملائم
للسلام و للحب
ونفسي مجد صميمٌ
لا تُصاحب الجمال
والأقوال والأحلام
ففي الأحلام والأقوال
ما لا يَتَحقَّقُ يا بال
قُلت ذات أمسٍ
لحِكمِ القرون
خبِّريني
عن قلبٍ أسود
في ثياب الحبيب

قالت الدنيا امتحانٌ
تكشف لِلَّبيبِ
السر الغابر
الباني والهادم
الأحجار والمعادن
الدنيا ماؤها
يتَّخِذ جميع الأشكال
تارة كأسا
وتارة شكل واد

بابي غاب عنه
الحق واللين
وهو فيض من الوقار
رأى تنكُراً وصرَّح بالظنِّ
لمس ظنَّه في يومه
فزُفَّت له بشائر الإغلاق
من حِكمِ الإغريق
وأخرى من عرب الضيق





التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.