الشهيد القائد مروان كيالي

الشهيد القائد مروان كيالي

..........................................................................................................................................................الشهيد مروان كيالي ذاك الشاب الفدائي المغوار والثائر المقدام .
الشهيد مروان ذاك الفدائي الادمي المتفاني في سبيل فلسطين،
مروان ذاك الشاب المهذب والمثقف والمتواضع الزاهد في حياته، والمستعد للموت في سبيل الوطن في كل مكان وزمان.
ان نتذكر الشهيد مروان يعني ان نتذكر مرحلة عظيمة من تاريخ الثورة الفلسطينيه وحركة فتح الرائده في كل المجالات الثوريه.
لا يمكن ان نتذكر الشهيد مروان بدون ان نتذكر السريه الطلابيه وقائدها الشهيد سعد وان نتذكر واضع البذرة والخميرة للعمل التنظيمي المقاتل الشهيد القائد جواد ابو الشعر.
لابد ان نذكر كتيبة الجرمق ومقاتليها وشهدائها والتي كانت تجسيدا وتطويرا فذا لعمل السريه الطلابيه الفتحاويه.
لا يمكن ان نتذكر الشهيد مروان بدون ان نتذكر قادة كتيبة الجرمق : القائد معين الطاهر والشهيد علي ابو طوق والشهيد ابو الفتح.
هولاء الاربعة كانوا كلهم الشهيد مروان ولا تكتمل الحكاية والقصه بدون ذكر القائدين الشهيدين ابو حسن قاسم وحمدي التميمي.
كل هؤلاء كانوا من نهج الثوار المخلصين والدهم اول الرصاص واول الحجارة الشهيد القائد ابو جهاد.
كل هؤلاء وغيرهم استطاعوا اعادة العمل الفدائي الى ينبوعه الاول. اولها الشعب هو الحاضن للثوره منه نتعلم وفي سبيله نعمل.
وثانيها نقل المعركة مرة اخرى الى داخل فلسطين المحتله.
هذه الافكار والتي تجلت في اعمال كبيرة استطاعت نقل المعركة الى ساحتها الرئيسيه ارض فلسطي وكانت الانتفاضه وكان عصر جديد للثورة الفلسطينيه.
ومع ان هذه التجربة الثورة كانت قصيرة فأنها ترسخت واعطت اكلها على ارض الواقع.
ولا بد ان نذكر ان ابطال هذه المرحله التي ذكرت فأنهم قد استشهدوا جميعا وفي فترة زمنية متقارب.
الشهيد ابو الفتح تم خطفه ونقل الى سوريا عام ١٩٨٥ وقضى في المعتقل ستة سنوات.
الشهيد ابوطوق استشهد غدرا واغتيالا على يد الخونة بعد ذلك بقليل.
الشهداء مروان وابو حسن وحمدي قتلا على ايدي الموساد الصهيوني.
وبعد ذلك بقليل تم اغتيال القائد ابو اجهاد بعد اشعال اعظم انتفاضة وثورة شعبيه في العالم كله.
ان عمر الشهيد مروان كان قصيرا وكذلك اعمار رفاقه الابطال ولكن الابطال يموتون صغارا ويتركون اثرا بالغا ودرسا عظيما للاجيال اللاحقه .لهم ولكل شهداء ثورتنا الرحمة والخلود.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.