حملة الحراك المدني الفلسطيني امام القضاء الامريكي لابطال قرار ترامب حول القدس

حملة الحراك المدني الفلسطيني امام القضاء الامريكي لابطال قرار ترامب حول القدس

في اطار الرد علي اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول نقل السفارة الامريكية الي القدس والاجراءات التنفيذية التي بدأت بالتحضير لنقل السفارة الامريكية لابد ان تواجهها اجراءات فلسطينية عميقة في التاثير لاحباط هذا الاعلان المستند الى قانون صادر من هيئة تشريعية ممثلة بالكونجرس الامريكي وبشكل يتناقض مع القرارات الدولية ومسلكية رؤساء الولايات المتحدة السابقين
لذا فأننا في الحراك المدني الفلسطيني لتفعيل مؤسسات منظمة التحرير نعلن حملة واسعة الانتشار في الوطن والشتات ومطالبين فيها قوى العالم الحر بدعمنا ومناصرتنا وتقديم المشاركة فيما يتعلق برفع دعوى امام الجهات القضائية الامريكية مخاصمين فيها قرار ترامب حول القدس تمهيدا لابطاله طبقا لتعارض قانون نقل السفارة الامريكية_ القدس_ الصادر من الكونجرس الامريكي ١٩٩٥ مع قرارات المجتمع الدولي . وطبقا للاصول القانونية الدولية والتي تمنع اعضاء الجمعية العمومية للامم المتحدة من اتخاذ هيئاتها التشريعية الوطنية اية قوانين تتجاوز حدودها الوطنية . وبالتالي فان القانون الامريكي الذي يسمح بنقل سفارتها الي القدس جاء تعبيرا عن ممارسة الاكراه الدولي وفرض عقد الاذعان على الطرف الاضعف في المعاهدات التي تضمن سلامتها الامم المتحدة في الحقيقة .
لذا فاننا نجد بأن هناك أسانيد قانونية دولية تبطل القانون الامريكي وطبقا للدستور الامريكي . ايضا ومن هنا نحن في الحراك المدني الفلسطيني نطالب بابطال اعلان ترامب وقانون نقل السفارة عبر رفع دعوى امريكية تخاصم الاعلان والقانون هذا من جهة
ومخاطبة الكونجرس الامريكي بتصحيح مسار القانون بما يضمن سلامة الاستقرار الدولي عبر القدس مفتاح الحرب والسلام .
المنسقية العامة للحراك المدني الفلسطيني لتفعيل مؤسسات منظمة التحرير . مجلس القيادة



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.